عبدالرحمن الحجاب (الرياض)
بعد مرور خمسة مواسم كاملة لـ«الأسطورة السورية» عمر السومة، في أروقة النادي الأهلي، سجل اسمه كأبرز مهاجم غير سعودي مر على الكرة السعودية، وأميز المحترفين في السنوات الخمس الماضية، مسجلا 144 هدفاً أسهمت في إحراز الأهلي 4 بطولات، أهمها بطولة الدوري الغائبة لأكثر من 30 سنة، وتحققت قبل ثلاثة مواسم.

موسم 2018-2019، يعد الأسوأ للمهاجم الكبير عمر السومة، مقارنة بما قدمه في المواسم الماضية، التي توج فيها هدافاً للدوري لثلاث مرات متتالية، ورغم ذلك، إلا أن (العقيد) سجل للأهلي 25 هدفاً وساهم في 32 هدفاً وصنع 7 أهداف.

الأنظار سوف تتجه الصيف القادم إلى اللاعب عمر السومة، من عدد من الأندية لكسب خدمات المهاجم الفذ، وشراء عقده مطمع لجميع الأندية السعودية والخليجية، لما يملكه من قيمة فنية كبيرة وحس تهديفي عال.

وكانت الإدارة النصراوية أول من ألمح بداية الموسم المنصرم بأنها تنوي التعاقد مع اللاعب عمر السومة، ولكن بعد بروز اللاعب المغربي عبدالرزاق حمدالله في صفوف النصر، وتتويجه هدافا للدوري وتحطيمه الأرقام القياسية، تغيرت قناعات إدارة سعود آل سويلم، وقد تلغي فكرة التعاقد مع اللاعب السوري عمر السومة، نتيجة المستوى اللافت الذي قدمه (ظاهرة الموسم التهديفية)، بالإضافة إلى أنه من الصعب أن يرضى أحد هذين النجمين أن يكون احتياطيا للآخر، وذلك لما يملكانه من قدرات تهديفية قوية وحرص على نيل لقب الهداف، وجاء بروز اللاعب حمدالله، بردا وسلاما ومصدر اطمئنان للجماهير الأهلاوية ببقاء معشوقها اللاعب عمر السومة في صفوف الفريق الموسم القادم.