نادر العنزي (تبوك)
تجري الاستعدادات في مدينة تبوك لإقامة مهرجان الورد والفاكهة 1440هـ، والذي يرعاه أمير منطقة تبوك رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة الأمير فهد بن سلطان بن عبد العزيز، في منتصف شهر ذو القعدة المقبل.

ويتضمن مهرجان الورد والفاكهة العديد من الفعاليات والبرامج والعروض الموجهة لكافة شرائح المجتمع، ويستهدف كذلك أصحاب المهن وتأصيل العمل التجاري، وتوفير الفرص الاقتصادية لأبناء وبنات المنطقة، وتسليط الضوء على منتوجاتها الزراعية ودعم المشاريع الشبابية الناشئة.

وذكر أمين عام مجلس التنمية السياحية مدير فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في منطقة تبوك الدكتور مبروك الشليبي، أن مهرجان هذا العام سيشهد العديد من الفعاليات والأنشطة الجديدة التي تهدف إلى تطوير المهرجان وتقديمه بحلة جديدة ليحقق جانب من تطلعات سمو أمير المنطقة رئيس لجنة التنمية السياحية في توفير مناشط تخدم شباب وشابات المنطقة وتبرز مواهبهم وتضفي البهجة والسرور على زوار المهرجان، منوهاً بالدعم الذي يجده المهرجان كل عام من قبل سمو أمير منطقة تبوك.