«عكاظ» (الكويت)
صرح الفلكي والمؤرخ الكويتي وعضو الجمعية الملكية البريطانية للفلك عادل السعدون، أمس (الخميس) أن «انقساماً فلكيّاً كبيراً سيحدث بين الدول الإسلامية حول غرة شهر شوال ودخول عيد الفطر هذا العام». ووفق صحيفة «الوطن» الكويتية، أوضح السعدون أن القمر الجديد أو الاقتران سيتم في الساعة 1.02 ظهر (الإثنين) 3 يونيو القادم، ويغيب القمر في الكويت والدول العربية بعد مغيب الشمس بنحو 1-5 دقائق، وهي مدة غير كافية لرؤية الهلال، ما يعني أن الرؤية لن تتحقق في أي دولة حتى أقصى قارة أفريقيا. فيما سيشاهد القمر بالمناظير في أمريكا الجنوبية في ساعات الليل التي تتزامن مع ساعات صباح اليوم التالي لدينا. وأبان السعدون أن (الثلاثاء) 4 يونيو سيشهد غياب الهلال وعمره 29 ساعة و44 دقيقة، ويمكث 1.05 ساعة بعد مغيب الشمس على ارتفاع 13.5 درجة في الأفق، ما يسهل رؤيته بالعين المجردة. وبناء على ذلك فإن بعض الدول ستفطر (الثلاثاء) بينما ستتأخر أغلب الدول إلى يوم الأربعاء 5 يونيو.