محمد حفني (القاهرة) @okaz_policy
قال الخبير في شؤون الحركات الإسلامية عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان في مصر مختار نوح إن نظام أردوغان في تركيا يمارس كل أنواع الديكتاتورية على معارضيه من أجل مصلحته والحفاظ على منصبه، موضحاً أن تركيا في عهد أردوغان لم تعرف سوى مصلحتها ومصلحة نظامها، وظهر ذلك بعد فوز المعارضين فى انتخابات البلدية في إسطنبول وأنقرة، وقرار الرئيس التركي بعودة الانتخابات يؤكد على ذلك.

وأضاف نوح في تصريحات له أمس (الأربعاء) أن أنظمة الإخوان في كل الدول لا تعترف سوى بمصالحها على مصالح الدول، فالفترة القادمة ستشهد تركيا المزيد من الصراعات والأزمات في ظل حكم أردوغان، بسبب ما يقوم به تجاه المعارضة وأبناء شعبه، وأيضا ستشهد تقدم المعارضة في حالة إعادة الانتخابات البلدية، ومن المحتمل أن تقضي أيضا على نظامه السياسي بالكامل في ظل حالة الكبت والديكتاتورية التي يمارسها في تركيا.