عبدالعزيز الربيعي (مكة المكرمة)
مضى أكثر من 5 سنوات على موعد تسليم مشروع مستشفى الجموم العام، ولم ينفذ منه سوى 60%، ما أثار حفيظة الأهالي الذين أصيبوا بخيبة أمل، بعد أن رسموا أحلاماً وردية على أن يسهم الصرح الطبي الموعود في تضميد جراحهم، وإنهاء الرحلات الطويلة التي يقطعونها إلى المدن البعيدة بحثاً عن العلاج. وشدد الأهالي على أهمية أن تتحرك وزارة الصحة وتحاسب المقاول المتقاعس، وتسرع في إنجاز المشروع حفاظاً على المال العام.

وأفاد محمد الصبحي بأن أهالي الجموم عاشوا فرحة غامرة قبل 7 سنوات، بإعلان وزارة الصحة الشروع في تنفيذ مستشفى المحافظة العام بدءاً من 27 رجب 1433 بسعة 100 سرير، على أن يكتمل في غضون عامين، مستدركاً بالقول: «لكن للأسف مضى أكثر من 5 سنوات على موعد التسليم ولم ينجز من المشروع سوى النصف»، لافتاً إلى أن الأهالي أصيبوا بخيبة أمل، وتساءلوا عن أسباب التعثر. وانتقد علي خالد تعثر مستشفى الجموم العام، الذي - على حد قوله - تسبب في هدر المال العام، مبيناً أن فرحة الأهالي بالإعلان عن البدء في تنفيذه وئدت، وتحولت إلى حالة من الإحباط والاستياء، خصوصاً أنهم علقوا عليه آمالاً عريضة في أن يضمد جراحهم وينهي حالة الترحال التي يعيشونها بحثاً عن العلاج في المدن البعيدة.

وطالب سعيد المعبدي بفتح ملف التحقيق في أسباب تعثر مستشفى الجموم الذي ترقبوه طويلاً، مرجعاً المشكلة إلى غياب الرقابة على المقاول المنفذ، واصفاً وجود مستشفى عام في المحافظة بات ضرورة.

وقال المعبدي: «عمت الفرحة أنحاء الجموم كافة قبل 7 سنوات، بإعلان وزارة الصحة إنشاء المستشفى بسعة 100 سرير، وتوقعوا أن ينهي معاناتهم، إلا أنه مضى أكثر من 5 سنوات على موعد إنجازه دون أن يكتمل، ما يثير كثيراً من التساؤلات حول الأسباب»، مشدداً على أهمية التسريع في الإنجاز.

في المقابل، أكد المتحدث الرسمي لصحة منطقة مكة المكرمة حمد بن فيحان العتيبي حرص الوزارة على إنجاز ومتابعة المشاريع الخاصة التي تخدم المرضى المراجعين من أهالي وزوار مكة المكرمة، وتسليمها في الموعد المحدد، لافتاً إلى أن العمل في تنفيذ مستشفى الجموم العام بدأ في 27 رجب 1433 وأنجز 67% منه.

وبين أنه ينفذ في المشروع حاليا أعمال pathway والخدمات وأعلى الأسقف للبدء في تركيبها، إضافة إلى أعمال الدهانات واستكمال أعمال اللياسة، متوقعاً الانتهاء من المشروع وتسليمه في 19 شعبان 1441هـ، حسب الخطة التي وضعتها وزارة الصحة وتم الاتفاق عليها مع الشركة المنفذة.