علي الرباعي (الباحة)
طمأن الرئيس المكلف لمجلس إدارة الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون عبدالعزيز السماعيل العاملين في فروع الجمعية باستمرار عملهم ودورهم في تقديم فعالياتهم النوعية خلال الفترة القادمة كون وزارة الثقافة لن تلغي الجمعية وفروعها بل ستطور أداءها. وعدّ السماعيل الجمعية واجهة الفعل الثقافي في المملكة على المستويين الرسمي والشعبي بحكم علاقتها بالفنون، موضحاً لـ«عكاظ» أن التوجه خلال الفترة الحالية لرفع مستوى أداء الفروع في تقديم برامج نوعية تتناغم مع مخرجات رؤية المملكة وتنسجم مع إستراتيجية وزارة الثقافة، مؤكداً استمرار الدعم وتواصل الجهود وتفعيل جميع الأنشطة لتكون في ذروة التميز عند البدء في تطويرها وتصنيف الفنون الجديدة ضمن منظومة شراكية مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية.

وجدد السماعيل الثقة في فرق العمل بجميع المناطق، مؤملاً أن يكونوا على مستوى المسؤولية في تبني الأفكار والمواضيع غير التقليدية وتقديم الفعاليات في حلة جديدة وبروح متجددة. وثمن لرئيس مجلس إدارة الجمعية السابق الدكتور عمر السيف وفريق عمله ما أحدثوه من نقلة نوعية عبر تصورات أكثر حداثة، مشيراً إلى طبيعة النشاط الثقافي والفني المواكبة والتجديد وابتداع الآليات والمبادرات النوعية المؤهلة للدعم المالي والشراكات، مضيفاً أن الجمعية ستظل تعمل وفق خطط بعيدة المدى محكومة بالأمل في الشباب والمواهب الوطنية في جميع أرجاء الوطن.