رويترز (اسطنبول)
قال حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا اليوم (الأربعاء)، إنه لا عيب في عقد اجتماعات بين وكالة المخابرات التركية ونظيرتها السورية لوقف القتال في سورية، رغم أن أنقرة تدعم جماعات معارضة تقاتل نظام الرئيس بشار الأسد.

وكان الحزب يرد على تقرير نشرته إحدى وسائل الإعلام التركية أفاد بوجود اتصالات رفيعة المستوى بين ممثلين كبار لتركيا وسورية.

ونقلت صحيفة آيدينليك التركية عن صحفيين التقوا بالأسد قولهم إن لجنة سورية التقت مع رئيس المخابرات التركية هاكان فيدان.

وكان الرئيس التركي رجب أردوغان وصف الأسد بأنه إرهابي وقال في مناسبات عديدة على مدار سنوات الحرب الثماني إنه ينبغي على الأسد أن يرحل.