إبراهيم علوي (جدة)
في وقت ما زالت الحيرة تسيطر على أسرة مولودة اليوم الواحد نور، التي اختطفتها مجهولة من مستشفى في حي الحمراء بجدة، ثم تركتها بعد 48 ساعة من الاختطاف في مستشفى آخر شمال المحافظة، أطاحت الجهات الأمنية في جدة، بالخاطفة، بعد ساعات من إعادة الطفلة لأحضان والدتها.

وأعلنت شرطة منطقة مكة المكرمة أنه تم القبض عليها، واتضح أنها مواطنة في الخمسين من عمرها.

وقال المتحدث باسم شرطة منطقة مكة المكرمة الرائد محمد عبدالوهاب الغامدي إنه تم إيقافها لاتخاذ الإجراءات النظامية بحقها، لافتا إلى أن القبض عليها جاء بناء على ما أسفرت عنه المتابعة الأمنية وإجراءات البحث والتحري وجمع الاستدلالات عن تحديد هوية المتهمة.

وعبر والد الرضيعة حسين أحمد فارع لـ«عكاظ» عن ارتياحه وسعادته لسقوط الخاطفة وعودة ابنته إلى حضنه ووالدتها.

ووصف الحادثة بالمؤلمة والغريبة، وأن لا أحد يستوعب ما حدث، مبينا أن الخاطفة عبرت ممرات المستشفى وهي ترتدي معطفا يرتديه العاملون في الحقل الطبي والصحي كي لا تلفت الأنظار.

وأكد أنه كان على ثقة تامة من قدرة أجهزة الأمن في ضبط الخاطفة «‏الحمد لله رضينا بقضائه وقدره، ‏عشنا لحظات عصيبة خفف منها تفاعل المجتمع معنا والدعوات التي ‏انهمرت علينا، ‏وكنت على يقين بالله أن نور ستعود، ‏والحمد لله هذا ما تحقق».