حازم المطيري (الرياض)
خاطبت الغرفة التجارية بالرياض مكاتب السفر والسياحة لحثم على تقديم تسهيلات للراغبين في تعديل حجوزاتهم وتغيير وجهة سفرهم من تركيا إلى أي بلد من البلدان الشقيقة والصديقة.

وكشف رئيس مجلس إدارة الغرفة عجلان العجلان عن أن تحرك الغرفة الأخير يأتي في ظل ما يتعرض له السعوديين من مضايقات في تركيا، داعياً مكاتب السياحة والسفر إلى تغيير وجهات الراغبين من تركيا إلى بلدان تتمتع بالأمان وبإحترام حقوق السائح.

وكان قد أعلن العجلان، عن وجود مركز عمليات في الغرف التجارية بالمملكة لمساعدة المتضررين من المستثمرين السعوديين في تركيا، مؤكداً إهدار العديد من استثماراتهم السعودية بسبب «بلطجة الأتراك».

ووصف العجلان السياسات المالية والنقدية والأوضاع في تركيا بـ«السيئة جداً»، مؤكداً أن عدداً كبيراً من المستثمرين السعوديين لم يستطيعوا الحصول سندات الملكيات الخاصة بهم وبمشاريعهم ورفضت الحكومة التركية تسليمها لهم لإثبات حقوقهم.

ورأى العجلان أن الحل لتلك المشكلات يكمن في مساعدة المستثمرين السعوديين من خلال التعاون مع مكاتب المحامين الدوليين، مستدركاً «عشرات المشاكل تأتينا يومياً بسبب قضايا المستثمرين في تركيا، خاصة وأن الاستثمارات السعودية تواجه خسارة كبيرة بملايين الدولارات».

وعن المشكلات التي تواجه المستثمرين والسياح السعوديين، أشار العجلان إلى أن عمليات النصب والاحتيال واغتصاب حقوق السعوديين في تركيا تتم «بمساعدة النظام التركي»، لافتاً إلى أنهم يتعاونون مع مكاتب السياحة في المملكة لإلغاء حجوزات السعوديين السياح إلى تركيا.