«عكاظ» (باريس)
حذرت الوكالة الفرنسية للأمن الغذائي والبيئي والصحي والسلامة المهنية المعروفة اختصارا بـ«ANSES» من أن التعرض لأضواء الـ«LED» القوية يمكن أن يسبب التسمم الضوئي أو التهاب الجلد الضوئي، وهو أحد أنواع التهاب الجلد؛ نتيجة التعرض للضوء، في حالات نادرة قد تؤدي إلى وفاة المصابين.

وبحسب موقع «ديلي ميل» البريطاني، قالت هيئة المراقبة الصحية التي تديرها الحكومة الفرنسية إن مصابيح الـ«LED» يمكن أن تتلف الشبكية بشكل دائم، وتخل الإيقاعات البيولوجية وبالتالي أنماط النوم.

وفي تقرير مكون من 400 صفحة، جاء فيه تحذير من أن الجسد يمكن أن يعاني من ضرر دائم في الخلايا الشبكية وهو سبب شائع للإصابة بالعمى، وحثت الدراسة المسؤولين على مراجعة الحد الأقصى للتعرض لأضواء الـ«LED» التي ينبعث منها الضوء الأزرق بكميات كبيرة.

يأتي ذلك في الوقت الذي تتميز فيه هذه المصابيح بعمر أطول وأنها غير مكلفة، وهي تستخدم خُمس الكهرباء اللازمة للمبات الأخرى بحسب «روتانا».