• من هم الذي يرخص لهم الإفطار في رمضان؟

•• الجواب: الحمد لله: الذين يرخص لهم بالإفطار في رمضان هم أهل الأعذار الشرعية وهم: أولاً: المسافر سفرا يجوز فيه قصر الصلاة بأن يبلغ 80 كيلو فأكثر. ثانيا: المريض الذي يلحقه مشقة إذا صام أو بسبب تضاعف المرض عليه، أو تأخر البرء، فهذا يرخص له في الإفطار. ثالثًا: الحائض والنفساء، لا يجوز لهما الصيام في حال الحيض والنفاس، ويحرم عليهما الصيام، وكذلك الحامل والمرضع إذا خافتا على أنفسهما أو خافتا على ولديهما أبيح لهما الإفطار. وكذلك المريض مرضًا مزمنًا لا يُرجى له شفاء وكذلك الكبير الهرم.

• ما حكم من لم يقرأ القرآن إلا في رمضان، وهل يأثم على ذلك؟

•• الجواب: هذا مقصر مع القرآن، لكنه لا يأثم على ذلك، لكن يكون مقصرا ومحروما من أجر كثير، وهذا من هجر القرآن، هجر التلاوة يعد من هجر القرآن.

• امرأة أفطرت، ولم تصم شهر رمضان قبل الماضي، ولم تستطع قضاء الشهر حتى دخل عليها رمضان آخر، فماذا يجب عليها؟

•• الجواب: يبقى الصيام في ذمتها، فإذا قدرت تقضيه وليس عليها كفارة، لأنه معذورة في التأخير معذورة بالتأخير، فيبقى القضاء في ذمتها متى ما استطاعت تقضي، وليس عليها إلا القضاء فقط، لأنها معذورة بالتأخير، إذا كانت أخرت بدون عذر، فيلزمها القضاء والكفارة عن كل يوم إطعام مسكين.

الشيخ صالح بن فوزان الفوزان