مريم الصغير (الرياض)
أكد وزير الدولة لشؤون الخارجية عادل الجبير، أن النظام الإيراني لا يعمل من أجل الأمن والاستقرار في المنطقة، وشدد على أن السعودية لا تريد حربا في المنطقة، ولكنها سترد بقوة وحزم على أي اعتداء.

وقال، في مؤتمر صحفي، صباح اليوم (الأحد)، إن النظام الإيراني يعمل منذ تأسيسه على تصدير الثورة، داعيا قادتها إلى الامتناع عن تبني السياسات التخريبية، والالتزام بقواعد حسن الجوار. وحث الجبير، النظام الإيراني على التوقف عن التدخل في شؤون المنطقة.

وأكد الجبير أنه على طهران عدم دفع المنطقة إلى حافة الخطر، مطالباً دول العالم بالتدخل وإتخاذ موقفا حازما إزاء انتهاكات طهران.

وأشار إلى أن دول المنطقة عانت من جرائم النظام الإيراني وتدخلاته في شؤونها.

ولفت إلى تورط طهران في جرائم بإرسال متفجرات ودفع حجاج إلى المساس بأمن الحج، فضلا عن تورطها في اعتداءت على دبلوماسيين سعوديين.

وحول قطر، قال: «لا نسمح للدوحة بدعم التطرف والإرهاب، أو بتحولها إلى منصة للعنف أو منبر للجماعات الإرهابية»، مبينا أن قطر لا يمكنها أن تستمر في انتهاج ذات السياسات التي تبنتها على مدى العشرين عاما الماضية.