محمد داوود (جدة)
• للأسف الشديد لا أستطيع مقاومة مائدة الإفطار بعد الأذان، فكيف أتجنب الاندفاع في الإفطار والشعور بانتفاغ البطن؟ سمير عبدالله (جدة)

** الحكمة من الصوم أن يكتسب الصائم سلوكيات غذائية سليمة تبعد عن جسده السموم التي تتراكم على مدى عام ويتخلص منها الجسم عبر الصيام في الشهر الفضيل، إلا أن بعض الصائمين للأسف ينتهجون نفس الأسلوب الاعتيادي وبالتالي لا يستفيدون من حكمة الصوم والتخلص من السموم، فالاندفاع نحو تناول كل ما لذ وطاب بشراهة يرهق المعدة وخصوصا أن هذه الأطعمة تمثل مقليات ووجبات تحتوي على نسب كبيرة من الدهون وبالتالي فإن الفرد حتما سيشعر بعدها بانتفاخ البطن قد يصل إلى التلبك المعوي.

لذا فإن خير نصيحة هي الاعتدال في تناول الإفطار ويفضل أن يكون تدريجيا وليس دفعة واحدة، والحرص على تناول الخضار والفواكه التي تحتوي على عناصر هامة وألياف ومعادن تعمل على تنظيم آلية الجهاز الهضمي وتجنب تعرض الكثير من الصائمين لمشكلة الإمساك، فلابد أن تحتوي موائد رمضان على السلطات الخضراء وسلطات الفواكه، وتجنب تناول المشروبات الغازية مع الإفطار أو مع وجبات يتناولها الفرد بعد ساعات من الإفطار وهو ما يسبب الشعور بانتفاغ البطن بجانب الشعور بصعوبة هضم الطعام، والأفضل تناول الماء أو العصائر الطازجة.

الدكتور خالد المدني - استشاري التغذية العلاجية