«عكاظ» (واشنطن)

وصف مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله المعلمي، انسحاب المليشيات الحوثية التابعة لإيران الأحادي من الحديدة بـ"الأكذوبة"، ولا يتفق مع اتفاق ستوكهولم.

وأشار المعلمي إلى أن رعاية إيران لمليشيات الحوثي الانقلابية معروفة ووثقتها تقارير الأمم المتحدة، لافتاً إلى أن المملكة حذَّرت من السلوك الإيراني المرفوض إقليمياً ودولياً.

وقال المندوب السعودي في لقاء مع قناة «الحدث» اليوم (الخميس) من نيويورك: «الوضع في المنطقة خطير للغاية بسبب السلوك الإيراني المتهور، وندعو مجلس الأمن للتصدي للسلوك الإيراني المتغطرس تجاه دول المنطقة».

وأضاف: «إيران تخرق القرارات الدولية وتُسلِّح مليشيات الحوثي، وندعو لفرض رقابة أكبر على ميناء الحديدة لوقف تهريب السلاح الإيراني للحوثيين»؛ مطالباً الأمم المتحدة بزيادة أعداد المراقبين في الحديدة.