"عكاظ" (الدمام) 
انطلق مساء أمس (الأربعاء) ملتقى التخصصات الأكاديمية بنسخته الثالثة عشر تحت عنوان «الاستدامة»، الذي يقيمه مركز مستقبلي التابع لخيرية القطيف، والذي افتتحه رئيس مجلس خيرية القطيف المهندس منير القطري، ويستعرض الملتقى 55 تخصصاً اكاديمياً، يعرضهم أكثر من 100 متطوع ومتطوعة خلال أربع أيام، بواقع يومين للشباب ويومين للفتيات من الساعة التاسعة مساءً وحتى الساعة الثانية عشرة والنصف مساءً.

وقال المدير التنفيذي لمستقبلي منصور الزاير أن ملتقى التخصصات بنسخته الثالثة عشر تميز بزيادة عدد الأركان الإثرائية إلى ثمانية أركان تتمحور حول مفهوم الاستدامة والذي يمثل العنوان الرئيسي للملتقى في نسخته الحالية، مضيفاً أن سبب اختيار هذا العنوان هو السعي للتماشي مع رؤية المملكة 2030، كون الاستدامة هي أحد العناصر الأساسية في الرؤية.

وقال: "يمتاز الملتقى بتواجد من أكثر من 10 متطوعين جامعات مختلفة لتوعية المستفيدين بالسنة التحضيرية وطبيعة الدراسة والتسجيل فيها، بالإضافة إلى تخصيص ركن للدراسات العليا، من أجل أن تكون محطة لفتح الآفاق أمام المستفيدين لإتاحة المجال لهم للتعرف على ماهية الدراسات العليا وكيف تُفيدهم في حياتهم العملية.”.