«عكاظ» (نيويورك، تونس)
حمّلت السعودية، إيران والمليشيات الحوثية المدعومة منها، المسؤولية الكاملة في هجوم الثلاثاء على المنشآت النفطية.

وجاء في رسالة وجهتها السعودية إلى مجلس الأمن الدولي، سلمها مندوبها الدائم عبدالله المعلمي، أن المليشيات استخدمت 7 طائرات دون طيار في الهجوم.

كما وجه أيضاً كل من السفيرين السعودي والإماراتي رسالة أخرى مشتركة إلى المجلس والأمين العام أنطونيو غوتيريس حول الهجوم والتخريب الذي وقع الأحد الماضي ضد 4 سفن في المياه الدولية قبالة المياه الإقليمية وسواحل الإمارات.

يذكر أن المتحدث باسم رئاسة أمن الدولة في السعودية أعلن أمس الأول وقوع استهداف محدود لمحطتي الضخ البتروليتين التابعتين لشركة أرامكو.

وأوضح أنه: «ما بين الساعة السادسة والسادسة والنصف من صباح الثلاثاء الموافق 9/‏ 9/‏ 1440هـ حدث استهداف محدود لمحطتي الضخ البتروليتين التابعتين لشركة أرامكو بمحافظة الدوادمي ومحافظة عفيف بمنطقة الرياض».

من جهة أخرى، أعرب مجلس وزراء الداخلية العرب عن استنكاره الشديد وشجبه البالغ للهجوم الإرهابي الذي استهدف محطتي ضخ للنفط في السعودية.

وعبر المجلس في بيان عن إدانته بكل حزم لهذا العمل الإجرامي الخطير الذي يكشف توقيته بما لا يدع مجالًا للشك الولاءات الحقيقية لمليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، مؤكدًا تضامنه التام مع السعودية في مواجهة الإرهاب.

وأيدت الأمانة العامة للمجلس كل الإجراءات التي تتخذها المملكة لحماية شعبها ومصالحه الحيوية، مقدرة كل التقدير سعيها الدائم لنصرة القضايا العربية والإسلامية العادلة، وحرصها على توطيد الأمن والسلم الدوليين.