«عكاظ» (أبها)
علمت «عكاظ» أن مجلس الشورى سيناقش قريبا طلب الحكومة تفسير مدى انطباق المادتين (18) و(20/‏ب) من نظام التقاعد العسكري على حالات المتوفين أو المصابين التي نشأت بغير سبب مباشر للعمليات الحربية، وكذلك من ثبتوا على سلم رواتب الوظائف الصحية العسكرية.

وتنص المادة 18 من النظام على «يسوّى معاش من يصاب من العسكريين بعجز كلي بسبب العمليات الحربية، أو بسبب الأسر أو خلال خدمة أمر بها أثناء مواجهة التنظيمات المسلحة المعادية، أو أثناء إطلاق النار خلال اقتحام أماكن المخربين أو مطاردة المهربين على أساس راتب أعلى درجة في سلم الرواتب للرتبة التي تعلو رتبته مباشرة، أما إذا كانت الإصابة قد أحدثت عجزاً جزئيا أوجب فصله من الخدمة العسكرية فيمنح أربعة أخماس هذا الراتب».

وتنص الفقرة (ب) من المادة 20 للنظام على «إذا استشهد العسكري بسبب خدمة أمر بها أثناء قيام الحرب أو أثناء التدريب بالذخيرة الحية، أو التدريب الجوي، أو القيام بمهمات أو تحركات عسكرية، أو نتيجة إصابته بسبب خدمة أمر بها، أثناء مواجهة التنظيمات المسلحة المعادية، أو أثناء إطلاق النار خلال اقتحام أماكن المخربين أو مطاردة المهربين، فيمنح المستحقون عنه معاشاً تقاعدياً يعادل أقصى راتب للرتبة التي تعلو رتبته».