«عكاظ» (المدينة المنورة)
أوضح الأمين العام لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف الدكتور بندر فهد السويلم أن انتشار مبادرة على منصات التواصل الاجتماعي قصدت خدمة كبار السن تمثلت في أخذ الخط الحاسوبي الذي أصدره المجمع بعنوان «خط حفص» ثم تكبيره ونشره في ملف على صيغة (PDF)؛ أسفر عن أخطاء فادحة مسّت صحة نص القرآن الكريم وسلامته.

وأضاف السويلم أن النسخة التي أصدرها مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف من الخط الحاسوبي المسمى بـ«خط حفص» سليمة ومدققة ومراجعة ومعتمدة لكثير من الأعمال الحاسوبية والبرمجية، ومسجلة باسم المجمع لدى إدارة التسجيل والترقيمات الدولية بمكتبة الملك فهد الوطنية بالرياض. وأتاح المجمع هذا الخط على موقعه على الإنترنت بصفة مجانية؛ لعرض نص القرآن الكريم مطابقا لقواعد الرسم العثماني، بما يتوافق مع الترميز العالمي الذي يمكِّن البيانات من الانتقال عبر الأنظمة والأجهزة المختلفة دون خلل أو تشويه في الحروف. وتابع الأمين العام للمجمع: إنه لمزيد من الثقة والأمان عمد المجمع إلى تطوير بصمة (MD5) لجميع ملفات هذا الخط بطريقة تشبه التوقيع الإلكتروني (CRS). كما نشر المجمع أسئلة شائعة عن طريقة التعامل مع هذا الخط، وكيفية تثبيته على الأجهزة المتنوعة.

وحذر الأمين العام للمجمع من الملف المنشور من هذا الخط بصيغة (PDF) من قبل بعض فنيي الحاسب الآلي، لما فيه من أخطاء جسيمة، ​وأكد المجمع أنه الجهة المرجعية العالمية في ما يتعلق بكتاب الله تعالى طباعة ونشرا.