«عكاظ» (أوتاوا)
طور علماء كنديون علاجا يحوي بروتين الدماغ المساعد طبيعيا في الحفاظ على وزن صحي، بهدف تخليص الناس من الرغبة في تناول الوجبات، وخاصة السريعة منها لغناها بالدهون. ووفق صحيفة «ذى صن» البريطانية، فقدت الفئران 5% من دهون أجسادها خلال 5 أيام فقط من حقنها بالمادة المطورة ACBP، ما يفتح باب أمل كبير لتأثير مماثل لدى البشر. إذ تساعد هذه المادة الدماغ على ضبط استهلاك الطعام غني الدهون، بهدف الحفاظ على النحافة. ويقول البروفيسور تيري ألكوير من جامعة مونتريال: «كشفت فحوصات الخلايا العصبية «POMC»)، التي تقلل من تناول الطعام، ضرورتها للتحكم في التمثيل الغذائي، لاحتوائها نوعين من الخلايا العصبية بوظائف متعارضة». مشيرا إلى أن الدراسة تمهد لاكتشاف أسباب السمنة، ما يمكّننا من محاربة أحد أكبر المشكلات الصحية في العالم.