عدنان الشبراوي (جدة)
أطلق خبراء القانون والاستثمار والمعنيون بقطاعات الترفيه والرياضة والمسؤولية الاجتماعية، في سحور أمس الأول، شراكة جديدة باسم «اتحاد حلول الترفيه الرياضية» بمشاركة وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وبرنامج جودة الحياة.

جاء ذلك في محاضرة «المسؤولية الاجتماعية والاستثمار في قطاع الترفيه والرياضة وجودة الحياة»، التي احتضنتها قاعة صالح التركي بالغرفة التجارية الصناعية بجدة، بحضور جمع من المختصين.

وأكد المدير التنفيذي لتخطيط الأعمال في برنامج جودة الحياة والعمل الدكتور إبراهيم شيرة أن هدف البرنامج تحسين جودة حياة الفرد والأسرة وبناء مجتمع ينعم بأسلوب حياة متوازن من خلال تهيئة البيئة اللازمة لدعم واستحداث مبادرات تعزز مشاركة الفرد والأسرة، بما يتسق مع رؤية 2030.

وتناول مدير المسؤولية الاجتماعية في فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة عمير سالم الغامدي، أن الوزارة تعمل على تعزيز قيام الشركات بمسؤولياتها الاجتماعية، وتعزيز الهوية الإسلامية والوطنية للمملكة، واهتمام الشركات باستدامة الاقتصاد الوطني.

وكشف المحامي ماجد قاروب أن حجم الاستثمارات المباشرة في قطاع الرياضة والترفيه وجودة الحياة تقدر بـ100 مليار دولار توفر نصف مليون وظيفة عمل مباشرة وغير مباشرة، مؤكدا أن الرياضة المجتمعية وحدها يمكن أن تحقق أعمال لا تقل عن 2 مليار دولار سنويا، وتوفير نحو 10 آلاف وظيفة مباشرة وموسمية للجنسين.

شارك في المحاضرة، التي تبعها مائدة سحور، عدد كبير من الخبراء والمعنيين، منهم عضو مجلس الإدارة الدكتور طارق الفضل، عضو مجلس الإدارة حاتم مؤمنة، عضو مجلس الإدارة المهندس ماجد أشعري، إضافة إلى ممثلين من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ورئيس مجلس إدارة شركة اتحاد حلول الترفيه والرياضة وجودة الحياة المهندس حسن جمجموم.