رويترز (دبي)
اندلعت معارك بين ميليشيات جماعة الحوثي وقوات الحكومة اليمنية في مدينة الحديدة الساحلية اليوم (الأربعاء)، مما يمثل انتهاكاً لوقف إطلاق النار ويعقّد اتفاقاً يهدف لتمهيد الطريق أمام محادثات سلام أوسع في اليمن.

وذكرت مصادر عسكرية يمنية، أن عناصر حوثية حاولت التسلل إلى مدينة الحديدة ومنطقة الدريهمي إلى الجنوب، لكن القوات الموالية للحكومة أحبطت محاولتهم.

فيما دعا مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن جريفيث مجلس الأمن الدولي، اليوم، إلى العمل سريعاً لتنفيذ الأجزاء المتبقية من خطة إعادة الانتشار المتفق عليها في محافظة الحديدة, والتي تم التوصل اليها خلال محادثات سلام جرت في مدينة ستوكهولم في ديسمبر الماضي.