سامي المغامسي (المدينة المنورة)@sami4086
تستضيف المملكة اجتماع المجلس الدولي للتمور غداً (الخميس) في المدينة المنورة، بحضور وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبد الرحمن الفضلي، وعدد من وزراء الزراعة وممثلي الدول المنتجة والمستوردة للتمور على مستوى العالم، ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "الفاو" والمنظمة العربية للتنمية الزراعية.

وأوضحت وزارة البيئة والمياه والزراعة، أن المجلس الدولي للتمور يهدف إلى تفعيل التعاون الدولي في مجال التمور، وتنفيذ الأنشطة التي تتطلب العمل الجماعي ومواجهة التحديات التي تواجه القطاع، والتصدي لقضايا البحث وتقنيات الانتاج وتطوير صناعات التمور وتطوير التجارة ورفع القدرات من أجل تحقيق التنمية المستدامة للتمور على مستوى الدول المعنية عالمياً وإقليمياً، إضافة إلى تعزيز المساهمة في رفع مستوى الدخل والمعيشة للعاملين في القطاع وتحقيق التنمية الزراعية الريفية المستدامة والأمن الغذائي.

وأفادت الوزارة، بأن الاجتماع يأتي استكمالاً لعضوية المجلس ومناقشة المقترحات وتفعيلها.

يذكر، أن قطاع النخيل والتمور يمثل أهمية كبيرة في العالم ولاسيما في العالم العربي، وتعد السعودية موطناً لبعض أجود أنواع التمور على مستوى العالم، إذ تحتل المركز الثاني عالمياً بإنتاج حوالي 1.3 مليون طن من التمور سنوياً، وتعد المملكة ضمن طليعة الدول المصدرة للتمور للعديد من الأسواق العالمية، وتولي حكومة المملكة اهتماماً كبيراً بتنمية قطاع النخيل والتمور على المستوى المحلي كما تسهم بفاعلية ضمن الجهد الدولي لتطوير القطاع.