عباس الفقيه (الوجه)

بعيداً عن إزعاج القنوات الفضائية وألعاب الهاتف الجوال، وجد زوار مهرجان «أهلاً رمضان بالوجه زمان 3» في الألعاب الشعبية ممثلة في ألعاب الكيرم والبلوت، كمتنفس لهم بالعودة إلى ألعاب «زمن الطيبين»، إذ تم تجهيز المكان الحالي للمهرجان بأدوات الألعاب وتهيئة الجلسات، والذي شهد في هذا العام اختيار موقع ذو إطلالة تراثية بديعة لتسليط الضوء على منطقة الوجه التاريخية، وتعريف الزوار بما تحتويه من معالم عريقة وإرث تاريخي ولربط الماضي الأصيل بالحاضر الحديث، من تصميم خبير التراث عبدالملك الحربي بجوار شاطئ البحر على الكورنيش الشمالي بناء على رغبة الجمهور، من أجل التغيير للمستوى الذي يطمح به الجميع، تحدث لـ«عكاظ» محافظ الوجه المهندس علي بن عبدالرحمن التميمي رئيس لجنة التنمية السياحية، قائلا: النزال الأول جمع طرفاه رئيس بلدية الوجه المهندس محمود العطوي، مع رئيس المجلس البلدي أحمد الشريف، وفي الجانب الأخر مستثمري الأماكن السياحية بالمحافظة، كخطوة لتشجيع الزوار على المشاركة بالألعاب وسط أجواء رمضانية مفعمة بأجواء مدينة الوجه الساحلية.

كما تتضمن الفعاليات مسرح الإبداع وألعاب الأطفال والمسابقات الثقافية والألعاب الشعبية، وأركان «صنع شبابنا» و«سينما زمان» و «المذاق»، إضافة إلى «الديوان الرمضاني» الذي يُستضاف فيه شخصيات اجتماعية بارزة على مستوى المملكة، للحديث عن ذكرياتهم وتجاربهم في مجال تخصصاتهم المختلفة.