عبدالعزيز الربيعي (مكة المكرمة)
من المتوقع أن يسدل الستار اليوم (الأربعاء) على قضية «سيارة سلمى» في الجلسة التي تشهدها المحكمة الجزائية بمكة المكرمة بعد وصول ملف التقديرات من لجنة الخبراء والذي سينهي القضية في حال إتمام التقدير.

وأشار كمال الشريف محامي السيدة سلمى، إلى أن ما تم تداوله في بعض الصحف بأن موكلته قدمت بيّنة جديدة للاستئناف غير صحيح، الصحيح أن «موكلتي قدمت اعتراضا على الحكم فقط ورجعت من الاستئناف بملاحظات مؤثرة على الحكم». وأضاف الشريف، أن الإجراء المتخذ من المحكمة الجزائية بتحويل المعاملة لهيئة النظر (قسم الخبراء) صحيح ولكي يتم تقدير التعويض لا بد من تقديره من القسم المختص وهذا إجراء شكلي لا بد من اتخاذه، فالمعلوم والبديهي أن هذا الإجراء يتم اتخاذه بعد ثبوت الإدانة ولو لم تثبت إدانة المتهمين لما تم إجراء تقدير التعويض، فالقضية متوقفة الآن على التقدير في الحق العام والحق الخاص.