استهدف عمل إرهابي تخريبي جبان، نفذته طائرات «درون» بدون طيار مفخخة، صباح أمس (الثلاثاء)، محطتين للضخ النفطي تابعتين لشركة أرامكو بمحافظتي الدوادمي وعفيف بمنطقة الرياض.

هذا العمل الإرهابي لا يستهدف منشآت حيوية بالمملكة فقط، إنما يسعى إلى تعطيل إمدادات الطاقة على المستوى العالمي، ومحاولة لفت الأنظار وكسب انتصارات وهمية، عبر هذه العمليات التخريبية الجبانة.

السعودية قادرة على تجاوز مثل هذه الأعمال الإرهابية التي تستهدف الصناعة النفطية، إذ إن المملكة لديها العديد من البدائل لاستمرارية تزويد الأسواق العالمية بالطاقة، ولا تهتم لمثل هذه الصغائر، كونها تمتلك الإمكانات والقدرات اللازمة لاستمرارية إمدادات العالم بالطاقة تحت أي ظرف.

ورغم أن هذه العملية الفاشلة لم تخلف أضرارا، إلا أنه يجب على المجتمع الدولي التصدي للإرهاب بما في ذلك مليشيات الحوثي في اليمن المدعومة من إيران.