«عكاظ» (جدة، الرياض، الدمام)
استهدف عمل إرهابي تخريبي جبان، نفذته طائرات «درون» بدون طيار مفخخة، صباح أمس (الثلاثاء)، محطتين للضخ النفطي تابعتين لشركة أرامكو بمحافظة الدوادمي ومحافظة عفيف بمنطقة الرياض. وفيما أكد المتحدث باسم رئاسة أمن الدولة أن الجهات المختصة باشرت مسؤوليتها في الموقعين المتضررين من الهجوم الذي وقع ما بين السادسة والسادسة والنصف صباحا، أوضح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح، أن الهجوم استهدف محطتي ضخ لخط الأنابيب شرق - غرب الذي ينقل النفط السعودي من حقول النفط بالمنطقة الشرقية إلى ميناء ينبع على الساحل الغربي، ونجم عن ذلك حريق في المحطة رقم 8، تمت السيطرة عليه بعد أن خلَّف أضرارًا محدودة.

وبين أن أرامكو السعودية بادرت بإيقاف الضخ في خط الأنابيب، حيث يجري تقييم الأضرار وإصلاح المحطة لإعادة الخط والضخ إلى وضعه الطبيعي، مبينا استمرار الإنتاج والصادرات السعودية من النفط الخام والمنتجات بدون انقطاع.

وشدد الفالح على أن السعودية تشجب هذا الهجوم الجبان، وأن هذا العمل الإرهابي والتخريبي، وتلك التي وقعت أخيرا، في الخليج العربي ضد منشآت حيوية لا تستهدف السعودية فقط، وإنما تستهدف أمان إمدادات الطاقة للعالم، والاقتصاد العالمي، وتثبت مرة أخرى أهمية التصدي لكافة الجهات الإرهابية التي تنفذ مثل هذه الأعمال التخريبية بما في ذلك مليشيات الحوثي في اليمن المدعومة من إيران.

من جانبها، أعلنت أرامكو أن العملية الإرهابية لم تسفر عن وقوع أي إصابات وأن إمدادات عملائها من النفط الخام والغاز لم تتأثر نتيجة لهذا الحادث، لافتة إلى أن الهجوم التخريبي بواسطة طائرات بدون طيار على محطتي الضخ رقم 8 و9. وقالت إنه نجم عن ذلك حريق في محطة الضخ رقم 8 بخط الأنابيب شرق غرب، وتمت السيطرة على الحادث بعد أن خلّف أضرارًا محدودة في المحطة.