«عكاظ» (لندن)
حذرت دراسة بريطانية من استخدام معاجين الأسنان العصرية ذات الفحم النباتي، لأنها تسوس الأسنان، وتؤدي للإصابة بالسرطان. وتدعي معاجين الفحم قدرتها على إزالة البقع وتبييض الأسنان، وفق RT، رغم تأكيد الشركات المصنعة بأن المعاجين «مثبتة سريريا»، ناهيك عن الزعم بأنها طبيعية بنسبة 100%، إلا أن الدراسة الأخيرة التي أجرتها الجمعية البريطانية لتبييض الأسنان، حذرت من تأثير الفحم على الفلورايد الموجود في المعاجين، الذي يحارب التسوس. وحللت الدراسة 50 معجونا قائما على الفحم، ولم يُثبت محاربتها للتسوس، كما أوجدت أنها تشكل مخاطر صحية بسبب إدراج الهيدروكربونات متعددة العوامل البشرية، المسببة للسرطان، في الفحم.