«عكاظ» (جنيف)
افتتحت بلدية شبرايتنباخ السويسرية أخيراً أول قاعة لما وصفته «سينما السرير»، إذ استبدلت المقاعد العادية والتقليدية بأسرة «وثيرة» تمكن المشاهد من متابعة فيلمه المفضل مستلقيا وكأنه في منزله. ووصفت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية هذه الخاصة بغير المسبوقة.

من جهتها، ذكرت إدارة «سينما باثي»، التي توجد في شبرايتنباخ القريبة من الحدود السويسرية الألمانية، أن الأسرّة متوافرة في قاعة كبار الشخصيات. وأضافت أن الهدف من هذا التحديث هو جذب عشاق خدمات البث المنزلي مثل نتفليكس وأمازون برايم إلى صالات السينما. مشيرة إلى أن قيمة تذكرة هذه القاعة تبلغ 49 فرنكاً سويسرياً (48 دولاراً أمريكياً)، شاملة الطعام والشراب، مقابل 19.5 فرنكاً (19 دولاراً) للتذكرة العادية.

ويقول الرئيس التنفيذي لشركة باثي سويسرا فينانزيو دي باكو: «سيتم تغيير الأغطية بعد نهاية كل فيلم لتجنب مشكلات النظافة».