خالد آل مريّح (أبها)
أكد رئيس نادي أبها الدكتور أحمد الحديثي، في حواره مع «عكاظ»، أن أمير منطقة عسير الأمير تركي بن طلال هو المحفز الأول والداعم الحقيقي ماديا ومعنويا للنادي منذ البداية إلى أن تحقق حلم الصعود لدوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين. وشبه الحديثي الإنجاز بالحلم الذي تحقق، عطفا على الصعوبات التي واجهت النادي طوال مسيرته في السنوات الماضية، وقال إن صعود النادي في موسمين متتالين للأولى ثم لدوري المحترفين ما كان ليتحقق لولا العمل بصمت، ووفق سياسات عملية مدروسة، ساهمت في التعاقد مع جهاز فني على قدر كبير من الاحترافية، ولاعبين أكفاء اختيروا بعناية وساهموا في تحقيق الانتصارات، مشيرا إلى أن احتفالية اليوم (الأربعاء) بعد مباراة الخليج تعد حدثا تاريخيا لمنطقة عسير. كما تطرق الحديثي إلى «عكاظ» عن عدد من المواضيع المستقبلية، فإلى نص الحوار:

• نبارك لكم صعود نادي أبها لدوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، ماذا تقول وأنتم ما زلتم تعيشون الفرحة؟

•• الله يبارك فيكم، وكل عام وأنتم بخير، نحمد الله على ما سهّل لنا في الموسم، والقصة بدأت منذ أعوام، وليست من الموسم الحالي، ونقطة التحول بدأت في العام الماضي حيث خدمتنا الظروف، وساعدنا الحظ، وهناك تفاصيل من الصعب ذكرها، وبأمانة عوامل كثيرة ساهمت في صعود الفريق في الموسم الماضي لدوري الأمير محمد بن سلمان للدرجة الأولى، ففي مباراة واحدة انتقلنا من المنافسة على الهبوط إلى الدخول في الملحق أمام الوطني من تبوك، ونحمد الله صعدنا بتوفيق من الله ثم بدعم أمير منطقة عسير الأمير تركي بن طلال، الذي حرص على كثير من المباريات قبل هذه المباراة الفاصلة والمصيرية، التي كانت الانطلاقة التي نحتاجها للتحفيز للصعود إلى القمة، وصعدنا للدرجة الأولى.

• ما الذي ساعدكم على هذا النجاج الكبير؟

•• عملنا بهدوء وتحملنا الكثير من الانتقادات وعتب المحبين الذين كانوا يرغبون في أن يكونوا على بينة بما نقوم به، ونحن في المقابل فضلنا العمل بصمت في التعاقدات وتجهيز الفريق للمنافسات، خصوصا أن الموسم كان شاقا وطويلا يصل إلى 10 أشهر تقريبا، فكان يجب أن يكون الذكاء حاضرا والقوة هي الشعار المرفوع حتى الشهر العاشر، وهذا ما عملنا عليه مع الجهازين الفني والإداري لتحقيق هذا الهدف، وهذا سر من أسرار النجاح، أيضا كان اختيار الجهاز الفني بعناية وهدوء، حيث سافرت العام الماضي في مثل هذه الأيام إلى مصر وتونس والتقيت عددا من المدربين، وتم اختيار المدرب عبدالرزاق الشابي، والاتفاق معه على خطوط عريضة من بينها اختيار اللاعبين السعوديين والأجانب، بعيدا عن الوكلاء والسماسرة وفق المشاهدة بالعين المجردة، ولم نكتف بأداء اللاعب في الميدان وإنما يتم السؤال عنه داخل الملعب وخارجه، لأن من أسباب نجاح الفرق أن يكون اللاعب منضبطا وليس من أصحاب المشاكل مع الأجهزة الفنية والإدارية، ونحمد الله نجحنا إلى حد كبير.

• ما هي الصعوبات التي واجهتكم؟

•• فريق العام الماضي لم يكون فيه من اللاعبين ما يعادل 5 إلى 10 %، يجاري فرقا من بين لاعبيها 7 أجانب و2 مواليد، فأبقينا على القليل من اللاعبين، بالاتفاق مع الجهاز الفني، والتحقوا بمعسكر خارجي في تونس، وتعاقدنا مع نجوم كبار من الكرة السعودية، ووفقنا في الأجانب، وهذا ما ساعدنا على النجاح، وتجاوز الصعوبات، وبقينا نعمل بصمت وهدوء طيلة مدة الموسم حتى تحقق الإنجاز، وهو ما يشبه المعجزة، ومن مقر لا يتجاوز غرفتين ومع فرق لها باع طويل في الكرة السعودية.

وقفة أمير عسير

• لمن تهدون هذا الإنجاز؟

•• لأمير منطقة عسير الأمير تركي بن طلال الذي دعمنا ماديا ومعنويا بعد مباراة الوطني في ملحق الوطني وحتى اليوم، حيث يحرص على حضور التمارين والمباريات، ويحفزنا باستمرار، لذلك أطلقنا على الأمير تركي بن طلال «وجه السعد»، خصوصا أن إنجاز صعود شقيقنا نادي ضمك لدوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين يعد إنجازا لأمير منطقة عسير أيضا، وهو إنجاز يتحقق لأول مرة على مستوى المملكة، أن يصعد ناديان لدوري المحترفين في موسم واحد ومن منطقة واحدة. كما نهدي الصعود لكافة منسوبي ومحبي نادي أبها.

• ألم تشعر بنوع من الإحباط خلال الموسم من صعوبة المنافسة والمنافسين؟

•• بالعكس، كنت متفائلا إلى أقصى درجة، لأن ما قمنا به من خطوات قبل بداية الموسم كانت تبشر بالخير، وعندما تتقن عملك وتملك أدوات النجاح ستحقق أهدافك.

• ما هي أدوات النجاح التي كان يملكها نادي أبها؟

•• التوفيق في اختيار الجهازين الفني والإداري واللاعبين، حيث كان الاختيار بعناية فائقة، ولم نكن نستعجل في عملية الاختيار، حيث ندقق مرات عدة قبل اتخاذ القرار، ونسأل باستمرار عمن نضعهم على القائمة، أيضا منح الصلاحيات الكاملة للجهاز الفني في اختيار اللاعبين، بالتشاور مع رئيس النادي والمشرف على الفريق ونائبه الأخ عبدالله شويل، الذي كان سرا من أسرار النجاح في هذا الموسم، وتعب كثيرا، والانسجام بينه وبين المدرب أدى للنجاح، فهذه من الأمور التي جعلتني متفائلا طوال الموسم، وواجهنا صعوبة إيجاد ملعب لتمارين الفريق، خصوصا أن العمل ما زال جاريا في منشآت النادي الحديثة، والجوانب المادية التي تعاني منها جميع الأندية وتحقق للاعبين طموحاتهم، وللأمانة واجهتنا هذه الصعوبات المادية أسوة بكثير من الأندية، ولكن نجحنا في تجاوزها بدعم من الأمير تركي بن طلال ورجال الأعمال والمحبين، ومجلس الإدارة الحالي، لتغطية رواتب اللاعبين، وتوفير الاستقرار لهم.

• ما زالت منشأة النادي تحت التنفيذ، وتسير ببطء، كيف استطعتم إيجاد ملاعب لأداء التمارين؟

•• كان لمكتب هيئة الرياضة جهود مشكورة في التغلب على هذه المشكلة، حيث أدى الفريق بعض التمارين على ملعب المدينة الرياضية، وجزيل الشكر والتقدير لرئيس نادي المصيف أحمد سحمان، الذي وضع ملاعب ناديه تحت تصرف نادي أبها.

• متى شعرت بأن نادي أبها بدأ يغازل دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين؟

•• بصراحة بعد أن اكتشفنا مستوى الأندية الأخرى في الدور الأول الذي انتهى وأبها في الصدارة، ولم يتوقف عملنا في الفترة الشتوية، حيث كانت لنا استقطابات نوعية من اللاعبين وكانوا إضافة قوية للفريق، وكما ذكرت تركيزنا على أن يكون الفريق قويا ومتماسكا في الشهر الأخير كما هو الحال في الشهر الأول من الدوري ساعدتنا في الاستمرار على المنافسة، وتحقيق الإنجاز وتربع الصدارة في الأسابيع الأخيرة، التي قاتلنا من أجلها.

مشوار خيالي

• ماذا تبادر إلى ذهنك في الدقائق الأولى من ضمان الصعود، وهل كنت خائفا من المستقبل، وتضاعف المسؤولية؟

•• كان الإحساس الأولي أن ما تحقق هو توفيق من الله، لأن الإنجاز كان أشبه بالحلم، فأن تصعد من الثانية للأولى وبعدها مباشرة تصعد بين الكبار في دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، هذا أمر ليس من السهل تحقيقه، في ظل أندية قوية تملك نجوما محليين وأجانب على مستوى فني عال جدا، ويمثلون منتخبات عالمية وإقليمية، وبصدق طموحاتي أكبر مما تحقق وبإذن تتحقق.

• هل أنتم مطمئنون بأن الدعم بعد صعودكم سيكون أفضل مما كان عليه قبل صعودكم؟

•• بإذن الله، ونحن في النادي متفائلون، بما وجدناه من دعم وتحفيز من أمير منطقة عسير الأمير تركي بن طلال، وتفاعل رجال الأعمال والمحبين، ومن الأمور المحفزة أيضا الحضور الجماهيري في مباريات النادي، وسنستمر على نفس سياستنا التي قادتنا للصعود، والعمل بهدوء، والدقة في اختيار العناصر التي ستمثل الفريق، ونعد أمير عسير والجماهير والمحبين بأن نكون في مستوى الطموحات، وسنأخذ نادي التعاون لنا مثالا بعد حصوله وبجدارة على كأس الملك.

• هل من ضمن سياستكم استمرارية مجلس الإدارة الحالي والجهاز الفني؟

•• مجلس الإدارة باق ولم يمض عليه سوى عام واحد، وتم التجديد للجهاز الفني بقيادة المدرب عبدالرزاق الشابي للموسم القادم، حتى نحدث نوعا من الاستقرار في الفريق، وتطبيق سياسة العام الماضي.

• تحتفلون اليوم (الأربعاء) بالصعود، فماذا تقول؟

•• نحمد الله ونشكره على الإنجاز الذي تحقق، وأبها هو البطل لدوري الأمير محمد بن سلمان، ونهدي هذا الإنجاز للداعم الأول الأمير تركي بن طلال، وإلى كل محبي ومنسوبي نادي أبها، وأجدها فرصة لتقديم الشكر لكل من ساهموا في تحقيق الإنجاز من إدارة ولاعبين وجهاز فني، علما بأن نادي أبها لم يحقق إنجاز الصعود على مستوى القدم، حيث صعد شباب القدم للممتاز، والسلة حققت الصعود للممتاز، ولدينا نجوم الذهب في التايكواندو والدراجات، وما زالوا يحصدون ميداليات دولية وإقليمية ومحلية، وينافسون وبقوة ضمن منتخبات المملكة، وبإذن الله تستمر هذه الإنجازات بهمة الرجال، وأكرر مقولة الأمير تركي بن طلال: «إن لا عسير في عسير، ولا عسير على أبناء عسير، بإذن الله».