ثامر قمقوم (عرعر)
قبل عامين رزق المواطن الأردني محمد سالم بني خالد مولودة جميلة، ولحبه الكبير لبلاد الحرمين الشريفين، أطلق على طفلته اسم «السعودية»، لكن بعد ولادتها ببضعة أشهر، اكتشف الأطباء معاناتها من فتحتين في القلب، وحين نقلها إلى المستشفيات الكبرى في العاصمة الأردنية عمّان، اصطدم بتكاليف علاجها المرتفعة، بينما يعاني هو من ظروفه المادية المتدهورة، خصوصا أنه موظف بسيط.

ووصل محمد مع طفلته السعودية إلى المملكة قبل ثلاثة أيام لأداء العمرة وزيارة المسجد النبوي، مبينا أنه حضر مع طفلته فقط دون والدتها نظرا لظروفهم الأسرية والمادية الصعبة.

وذكر محمد أن عشقه للسعودية دولة الإسلام والخير والعطاء دفعه لإطلاق اسمها على طفلته، مبينا أنه تلقى كثيرا من المغريات لتغيير اسمها إلا أنه رفض، سائلا الله أن يجد من يعينه على علاج ابنته من مشكلتها الصحية في القلب، خصوصا أن شقيقها الأصغر يعاني من ذات المشكلة الصحية. وكانت «عكاظ» نشرت خبر إطلاق اسم السعودية على الطفلة الأردنية، على صفحاتها وتم تداول الخبر من «عكاظ» على نطاق واسع.