رويترز (دبي)
كشف النائب الأعلى للرئيس للتكرير والمعالجة والتسويق لدى أرامكو عبد العزيز القديمي، أن أرامكو السعودية تهدف إلى تعزيز إمداداتها النفطية إلى أوروبا بمقدار 300 ألف برميل يوميا، في غضون العامين القادمين، في الوقت الذي توسع فيه عملياتها التجارية هناك من خلال فتح مكتب هذا الصيف في (لندن).

وقال القديمي، لـ«رويترز»: «الشركة ستضع اللمسات النهائية على صفقات في العامين القادمين لمبادلة الخام السعودي بالأساس بالمنتجات النفطية لإمداد العملاء في أوروبا والبحر المتوسط».

وأضاف القديمي: «سأراهن على أوروبا، ونعتقد أن أوروبا سوق سنبقى فيها لفترة طويلة، والفكرة برمتها هي أن نورد الخام، ونشتري المنتجات المكررة لإمداد أسواق مثل إيطاليا والبلقان، فضلا عن قبرص، وأن يكون لك منفذ شبه مكرس واتفاق معالجة هو بالفعل إستراتيجية الفوز السليمة، كما أن لدى أرامكو حاليا اتفاقات لتوريد النفط ومبادلة المنتجات تتجاوز الثلاثة ملايين برميل يوميا في أوروبا، وللشركة اتفاقات مع بي.كيه.إن أورلن البولندية وموتور أويل هيلاس اليونانية وميدور المصرية».

وتوسع أرامكو، أكبر منتج للنفط في العالم، رقعة أنشطتها للمصب، أو التكرير والتسويق، في أنحاء العالم عبر توقيع اتفاقات جديدة وتعزيز الطاقة الإنتاجية لوحداتها لضمان أسواق جديدة لخامها.