محمد حفني (القاهرة)
اتهم مساعد رئيس حزب «حماة الوطن» اللواء محمد الغباشي «نظام الحمدين» بتحويل قطر إلى بؤرة للإرهاب وملاذ آمن للإرهابيين الفارين من العدالة. وقال في تصريح إلى «عكاظ» إن الدوحة فشلت فى تحسين صورة نظام الحمدين سواء في داخل البلاد أو خارجها رغم الأموال الباهظة التى تدفعها لوسائل الإعلام ومراكز الأبحاث الغربية، في الوقت الذي تتزايد فيه المعارضة داخل البلاد ضد ممارساته. ولفت الغباشي إلى أن قطر بقيادة «نظام الحمدين» حولت البلاد إلى بؤرة للإرهاب من خلال تقديم التمويل والدعم والتسليح للعناصر المتطرفة وتوفير المنصات الإعلامية لتلك العناصر فى عدد من العواصم العربية والأفريقية لزعزعة الاستقرار في عدد من دول المنطقة.

وشدد على أن الدوحة ستظل أسيرة الإرادة الإيرانية، ولن تجد ضوءاً في نهاية النفق لإنقاذها من أزمتها إلا بعودتها مرة أخرى إلى أحضان دول المنطقة، والابتعاد عن دعم العناصر الإرهابية، وتعديل سلوكها، والعودة إلى صوابها، مؤكدا أن النظام القطري مهما حاول الالتفاف على الأزمة فلن يستطيع اختراق تحالف دول المقاطعة، لأن هدفهم واحد وهو وقف دعم قطر للإرهاب، والتوقف عن التدخل في شؤون دول المنطقة. واعتبر الغباشي أن قطر تحولت أخيرا إلى «دويلة» يتلاشى دورها يوماً بعد يوم من المنطقة دون أن تعي ذلك. وأكد أن قطر تلعب في الوقت الضائع، وأنها تدفع ثمن تحالفها مع قوى الشر والتطرف وعلى رأسها جماعة الإخوان الإرهابية.