عكاظ (جدة)
تستمر فضائح تمويل الإرهاب في ملاحقة النظام القطري في بقع جغرافية عدة، إذ أظهرت صور أمير قطر تميم بن حمد وهو يصافح المطلوب الموريتاني للقضاء بتهمة الإرهاب المصطفى ولد الإمام الشافعي، خلال زيارته رواندا مطلع الأسبوع الحالي، وبدا أمير قطر في مصافحة حميمية مع الشافعي، رغم أنه أحد أبرز الوجوه المتصدرة للائحة الإرهاب المطلوبة لدى السلطات الموريتانية.

وتواجد الشافعي ضمن مستقبلي تميم في المطار، بسبب العلاقة الوطيدة التي تربطه بالرئيس الرواندي كاغامي.

وأدين الشافعي في بلاده بتهمة تمويل الإرهاب والتخابر مع الجماعات الإرهابية في منطقة الساحل والصحراء وبالضلوع في عمليات إرهابية وتهديد أمن واستقرار البلاد الداخلي منذ عام 2011، حيث أصدرت السلطات الموريتانية مذكرة اعتقال دولية بحقه، وطلبت من الأنتربول اعتقاله.

و يصفه الرئيس الموريتاني الحالي محمد ولد عبد العزيز بـ«رجل المخدرات ومخرب القارات ومشعل حرائق إفريقيا».

وعرف عن المصطفى الإمام الشافعي علاقاته مع بعض الجماعات الإرهابية والتنظيمات الجهادية المتطرفة التي تنشط في منطقة الساحل، خاصة تنظيم القاعدة.