عبدالعزيز المشيطي (القريات)
احتفلت المديرية العامة لحرس الحدود ممثلة بمركزيّ تدريب حرس الحدود بمنطقتي الحدود الشمالية والجوف، يومي الأربعاء والخميس ١٩-٢٠/ ٨/ ١٤٤٠هـ، بتخريج ٨٨١ فرداً أنهوا الدورة التخصصية لأعمال ودوريات الأمن والحماية من منسوبي القوات الخاصة للأمن والحماية.

ورعى قائد حرس الحدود بمنطقة الحدود الشمالية اللواء ركن محمد بن علي الزهراني، وقائد القوات الخاصة للأمن والحماية العميد صالح بن محمد السويدان، بحضور عدد من كبار الضباط من المديرية العامة لحرس الحدود والقوات الخاصة للأمن والحماية، أمس (الأربعاء)، حفل تخريج ٥٠١ فرداً من منسوبي القوات الخاصة للأمن والحماية.

وبدأ الحفل بتلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم، ثم ألقى قائد مركز التدريب بمنطقة الحدود الشمالية العقيد عويد بن الصخني العنزي، كلمة أكد فيها أنه انطلاقاً من رؤية وزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز، في تنفيذ استراتيجية التدريب المشترك بين الجهات الأمنية التي تُعد أحد أهم العناصر الأساسية والرئيسة في نجاح مخرجات التدريب، وبتوجيه ومتابعة من مدير عام حرس الحدود الفريق عوّاد بن عيد البلوي، بتسخير جميع إمكانات حرس الحدود في دعم منظومة التعاون في مجالات التأهيل العسكري والتدريب العملياتي والميداني، جاءت هذه الدورة ثمرة لهذا التعاون المشترك بين المديرية العامة لحرس الحدود والقوات الخاصة للأمن والحماية.

وأشار إلى الجهود الكبيرة التي بذلها الخريجون أثناء فترة التدريب في الميدان، حيث تلقوا التدريبات والتمارين العملية والميدانية التي أدت إلى تهيئتهم جسدياً ومعنوياً للحياة العسكرية، ليصبحوا جنوداً أوفياء لهذا الوطن الغالي، ودعاهم إلى بذل الغالي والنفيس لرفعة اسم المملكة العربية السعودية عالياً خفاقاً بكل فخر واعتزاز.

بعد ذلك، ألقى الخريج وسيم شامي الحربي كلمة الخريجين نيابة عن زملائه، أكد فيها أن التدريب الذي تلقوه سيكون له الأثر الكبير على تأديتهم مهام أعمالهم بكل كفاءة واقتدار، وتوجه بالشكر والتقدير إلى جميع مدربي ومنسوبي مركز التدريب على ما قدموه من جهود خلال فترة التدريب ساعدتهم على تحمل المسؤولية، سائلاً الله أن يكتبها في موازين حسناتهم، بعد ذلك قدم الطلاب المتدربون عرضاً عسكرياً.

وفي ختام الاحتفال، قام قائد المنطقة وقائد القوات الخاصة للأمن والحماية بتسليم الهدايا والدروع للمتفوقين والمتميزين في الدورة.

وفي ذات السياق، وتحت رعاية قائد حرس الحدود بمنطقة الجوف اللواء خالد بن مياح زعل الفقير، وبحضور قائد القوات الخاصة للأمن والحماية العميد يوسف بن محمد السويدان، احتفلت قيادة حرس الحدود بمنطقة الجوف صباح اليوم (الخميس) بتخريج (٣٨٠) فرداً من الدورة التخصصية لأعمال ودوريات الأمن والحماية رقم (١).

وبدأ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى قائد مركز تدريب حرس الحدود بمنطقة الجوف المقدم ناصر بن أحمد الشريف، كلمة رّحب فيها بقائد المنطقة والحضور، مشيراً إلى أن الخريجين تعلموا الخطوات الأولى في مشوار حياتهم العملية، الأمر الذي يتطلب منهم تجسيد وتطبيق ماتعلموه على أرض الواقع خدمة لدينهم ومليكهم ووطنهم، ثم استأذن قائد طابور العرض العسكري الملازم أول عبدالكريم بن عوض الجعيد ببدء العرض العسكري، بعدها أدى الخريجون قسم الولاء والطاعة، ثم أعلن مدير إدارة التعليم بالمركز الرائد محمد بن عيد العنزي النتيجة العامة للدورات وأسماء الطلبة الأوائل وتكريمهم، واختُتم الحفل بالسلام الملكي.

من جانبه، رفع قائد القوات الخاصة للأمن والحماية العميد صالح بن محمد السويدان، أسمى آيات الشكر والعرفان لوزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز، نظير دعمه اللامحدود للقوات وجميع القطاعات الأمنية، وتوجه بالشكر الجزيل لمدير عام حرس الحدود لدعمه الكبير وحرصه ومتابعته للبرامج التدريبية بالمديرية، وهنَّأ الخريجين سائلاً المولى جلت قدرته التوفيق لهم، وأن يحفظ بلادنا وولاة أمرنا وأمننا.