«عكاظ» (جدة)
أعلنت أمانة جدة ترسية عقد المياه الجوفية في حي الفلاح3 (شمال المحافظة) على المقاول، مشيرة إلى أنه يجري استكمال إجراءات التوقيع لدراسة وإنشاء شبكات المياه الجوفية للحي.

وأكدت الأمانة تعقيبا على ما نشرته «عكاظ» بعنوان: «الأمانة والمياه تدفعان الفلاح للفشل» في (2/‏8/‏1440)، أنها تنفذ أعمال شفط ودفن المستنقعات التي تظهر في شوارع الحي، ريثما استكمال تخفيض منسوب المياه الجوفية.

وأشارت إلى أنها تنفذ أعمال الرش بشكل مستمر، مبينة أنه جرى إدراج جميع المشاريع التي تخص الحي ضمن الخطط المستقبلية لتطوير المنطقة.

وكانت «عكاظ» نشرت تقريرا نقلت فيه شكوى سكان حي الفلاح3 من انتشار المستنقعات في شوارعهم وتصديرها الروائح الكريهة والحشرات، مشيرين إلى أنهم يعيشون حالة من التيه في ظل تقاذف المسؤولية بين أمانة جدة وشركة المياه الوطنية حول المعني بتلك البحيرات، وباتوا يشكون من الضبابية التي تكتنف مهمات الجهتين، فشركة المياه تعنى بـ«الجوفية»، والأمانة تختص بـ«السطحية»، مشيرين إلى أنه حين تظهر المستنقعات قرب مساكنهم تتنصل كل جهة منهما، وتلقي بها على الأخرى.

وطالب السكان بإنهاء معاناتهم مع المشكلة التي تتفاقم منذ 5 أشهر، لافتين إلى أن مجاورتهم لبلدية طيبة التي تقع في شارعهم، لم تشفع لهم في إنهاء معاناتهم، ملمحين إلى أن البلاغات التي يتقدمون بها إلى الأمانة وشركة المياه الوطنية لم تُجْدِ نفعا.