«عكاظ» (بوسطن)
في دراسة أخيرة، أكد معدوها أنها ستسعد النساء، خلصت النتائج إلى أن انخراط الرجال في الأعمال المنزلية «طبخ وغسل أواني وتنظيف»، تحافظ على شباب أدمغتهم وتبطئ الشيخوخة. ووفق صحيفة «ذي غارديان» البريطانية، قال قائد الدراسة الدكتور نيكول سبارتانو من جامعة بوسطن: «النتائج لا تقلل من أهمية النشاط البدني المعتاد باعتباره مهماً للجسم، بل تضيف أن النشاط المنزلي اليومي مهم جداً للدماغ». وتتبع فريق دولي من الباحثين أنشطة 4000 رجل في منتصف العمر (25-40 عاماً) من الولايات المتحدة، مع فحص بياناتهم خلال 3 أيام عمل في شؤون المنزل، لتظهر النتائج أن من أدوا أعمالاً منزلية في 5 آلاف خطوة يومية، حافظوا على شباب أدمغتهم بنسبة 30%، بينما زادت إلى 45% في أدمغة من أدوا 10 آلاف خطوة يومية. واستدرك سبارتارنو: «هذه النتائج لا تعني تجاهل التمارين الرياضية المتوسطة والقوية، لاسيما إذا علمنا أن مستوى اللياقة البدنية العالية مرتبط بطول العمر وتجنب الخرف».