عبدالله آل هتيلة (الحد الجنوبي)
أكد أمير منطقة نجران بالنيابة الأمير تركي بن هذلول بن عبدالعزيز، أن المرابطين الأبطال على الحد الجنوبي يسكنون قلب سلمان الحزم، ويحظون بزيارات مستمرة من ولي العهد محمد العزم، إلى مواقع الشرف والبطولة على طول الشريط الحدودي. وقال الأمير تركي بن هذلول في تصريح خاص بـ«عكاظ»، بأن هذه المكانة للأبطال لدى القيادة، وما يحظون به من رعاية ودعم، تدفعهم لبذل المزيد في أداء واجب الدفاع عن الدين ثم الوطن. لافتاً إلى أن الاهتمام الإعلامي بأبطال الحد الجنوبي، وهو المطلب الملح، يأتي انعكاساً لاهتمام القيادة بالمرابطين، الذين يقدمون أرواحهم رخيصة دفاعا عن كل ذرة من تراب الوطن.

وأشار أمير منطقة نجران بالنيابة، إلى أن التلاحم بين القيادة والشعب الذي تزيده الأيام تماسكاً هو الحصانة الحقيقية لأمن واستقرار المملكة. مؤكدا أن المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان محسودة على هذا التلاحم، الذي كان وما زال سبباً رئيسياً في إجهاض كل المحاولات البائسة في التأثير على اللحمة الوطنية، التي أصبحت اليوم مضرب مثل على مستوى العالم.

ودعا الأمير تركي بن هذلول المولى -عز وجل- أن ينصر المرابطين على الحد الجنوبي، وأن يسدد رميهم، لمواصلة الانتصارات النوعية على المليشيات الحوثية الإيرانية التي لا تتمنى الخير للمملكة وشعبها.