«عكاظ» (الخرطوم)
أكد المجلس العسكري الانتقالي في السودان إيمانه بالدور الريادي والفاعل لقوى الحرية والتغيير في صناعة الثورة وقيادة الحراك بشكل سلمي وصولاً لاقتلاع النظام السابق.

وأوضح في بيان له اليوم (الأربعاء)، أن أبواب التواصل والحوار والتفاوض مفتوحة حول رؤية قوى الحرية والتغيير التي قدمتها للمجلس، وصولاً لتحقيق تطلعات الشعب وطموحات الشباب ومطالب الثورة.

ولفت إلى أن دور المجلس في هذه المرحلة يتطلب استصحاب الرؤى كافة للاتفاق حول هياكل المرحلة الانتقالية ومكوناتها ومطلوباتها، وذلك انطلاقاً من المسؤولية الوطنية في حفظ الأمن وبث الطمأنينة واجتثاث جذور الفتنة، وكل مخلفات النظام السابق.