أ ف ب (الجزائر)
حذر رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق احمد قايد صالح، اليوم (الثلاثاء)، الرافضين للحوار من دفع البلاد إلى دوامة "العنف والفوضى"، مطالباً باجراء الانتخابات في موعدها الدستوري، وفقاً لخطاب نشر مقتطفات منه موقع وزارة الدفاع.

وقاطعت غالبية الأحزاب السياسية جلسة مشاورات، أمس (الاثنين)، دعا اليها الرئيس الانتقالي عبد القادر بن صالح لتأسيس هيئة تنظيم الانتخابات الرئاسية المقررة في الرابع من يوليو لاختيار خلف عبد العزيز بوتفليقة.

ورفض المتظاهرون الذي يحتجون منذ 22 فبراير تنظيم الانتخابات في الموعد الذي حدده رئيس الدولة، وطالبوا برحيل كل رموز "النظام" وعلى رأسهم بن صالح نفسه، ورئيس الوزراء نور الدين بدوي.