أحمد سكوتي ( جدة)

أعلن المجلس العسكري الانتقالي في السودان استعادة 5 أطفال أيتام، تتراوح أعمارهم بين الثالثة والخامسة من مناطق كان يسيطر عليها تنظيم داعش الإرهابي في سورية والعراق.

وقال المجلس في بيان له إنه «في إطار جهود الدولة لإعادة المواطنين السودانيين العالقين بالمناطق التي كان يسيطر عليها ما يسمى بتنظيم»داعش«الارهابي في سورية والعراق، وبمتابعة مباشرة من رئيس المجلس وأعضاء المجلس، تسلمت وزارة الخارجية اليوم 5 من الأيتام السودانيين العالقين في الشمال الشرقي السوري» والذين تم نقلهم إلى دمشق ثم إلى الخرطوم.

وأضاف سيتم تسليمهم لذويهم، دون أن يحدد مصير أولياء أمورهم وما إذا كانوا من المنضمين للتنظيم الإرهابي أم أنهم كانوا مصادفة في مناطق النزاع.

وبين المجلس العسكري الانتقالي أنه وجه وزارة الخارجية بمواصلة ومضاعفة جهودها لإعادة جميع العالقين في أقرب فرصة ممكنة.

وشكر ممثل الخارجية بالمجلس العسكري الانتقالي السوداني الوزير المفوض بدر الدين الجعيفري، الجهات المختصة لتسهيلها إعادة مواطنين، ونقلهم إلى الخرطوم.

يذكر أنه قبل نحو 4 سنوات راجت أنباء حول مشاركة سودانيات مع تنظيم داعش ومنهم طبيبة ابنة سفير في وزارة الخارجية والتي فرت من منزل والدها آنذاك وأُشيع التحاقها بالتنظيم الإرهابي. إلا أن والدها نفى ما ذكر لكنه لم يؤكد أي معلومة عن وجهتها التي أظهرت كاميرات المراقبة في مطار الخرطوم الدولي سفرها على إحدى الرحلات بالطائرة التركية.

وكان أحد حسابات «داعش» قد أعلن وقتها عن انضمام 18 طبيبًا سودانيا.