إبراهيم علوي (جدة)
ضربت الأجهزة الأمنية في الزلفي طوقا أمنياً حول أحد مباني رئاسة أمن الدولة، وذلك إثر تعرضه لهجوم إرهابي غاشم أسفر عن هلاك 4 من المهاجمين، فيما لم يعلن عن أي إصابات بين رجال الأمن الذين نجحوا في تحييد خطر المهاجمين والقضاء عليهم.

وكشفت المقاطع والصور الأولية من موقع الحادثة أن المهاجمين استخدموا سيارة يابانية الصنع، فيما ارتدى الهالكون ملابس رياضية غامقة اللون ووضعوا أقنعة سوداء على رؤوسهم وتسلحوا بأسلحة رشاشة إضافة إلى قنابل محلية الصنع.

وحاول الهالكون مهاجمة أحد مقرات رئاسة أمن الدولة والهجوم على البوابة الخارجية للمقر، إلا أنها تحولت إلى مقبرة لهم بعد أن نجح رجال رئاسة أمن الدولة في ردعهم والقضاء عليهم، في حين تعمل الجهات الأمنية على التحقق من هوياتهم لكشفهم.