«عكاظ» (لندن)
يشارك الأمير البريطاني هاري، حفيد ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية، الإعلامية الأمريكية أوبرا وينفري، في تصوير فيلم وثائقي من المقرر صدوره العام القادم، بهدف التوعية بالصحة العقلية.

هاري الذي جعل التوعية بالصحة العقلية من أولوياته، كشف في وقت سابق أنه كان على وشك الانهيار بعد وفاة والدته الأميرة ديانا وعمره 12 عاماً. كما كشف دوق «ساسكس»، وأوبرا وينفري – إحدى أشهر الشخصيات الإعلامية وأكثرها تأثيرا في العالم – أنهما يعملان على هذا المشروع منذ بضعة أشهر، وقال هاري في بيان أصدره أخيرا: «أعتقد حقيقة أن «الصحة العقلية -واللياقة الذهنية» هي أساس القيادة القوية والمجتمعات المنتجة والذات المدفوعة بالغاية».

ويؤمن هاري البالغ من العمر 34 عاماً، بضرورة أن تكون لائقا عقليا لقيادة مجتمعات قوية وبناءة، معربا عن فخره بالعمل بجانب أوبرا. ولم يخف القصر الملكي البريطاني خبر اشتراك أحد أبنائه في إنتاج سلسلة أفلام وثائقية، سيتم تدشينها بداية 2020. لاسيما أن أوبرا أعلنت في مؤتمر أجرته الشركة المنتجة في مارس الماضي، إطلاقها خدمة بث تلفزيوني عبر الإنترنت، كما كشفت نيتها في افتتاح ناد عالمي للكتاب وإصدار فيلمين وثائقيين.