أحمد الشميري (جدة)
كشف مصدر مطلع في صنعاء، لـ«عكاظ» أمس (السبت)، أسباب وفاة وزير الداخلية في حكومة الانقلاب اللواء عبدالحكيم المأوري، موضحاً أن المأوري توفي متأثرا بجراحه التي أصيب بها في 17 أبريل العام الماضي بمبنى وزارة الداخلية بصنعاء، وكان المأوري في وضع خطر فرض على المليشيا اشتراط نقله مع عدد من المصابين إلى عمان في طائرة أممية في نوفبر الماضي قبل حضور مشاورات السويد.

وبينت المصادر أن عددا من القيادات قتلت وأصيب المأوري في قصف للتحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن وظل في العناية المركزة فترة طويلة وجرى نقله إلى عمان ومنها إلى بيروت.

وكان رئيس المجلس السياسي الانقلابي مهدي المشاط قد أعلن أمس وفاته في أحد مستشفيات لبنان، مكتفيا بالقول إنه أصيب بمرض عضال.