«عكاظ» (عمان)
باعتباره أكثر بقعة انخفاضا على وجه الأرض، يتعرض البحر الميت في الأردن إلى خطر الجفاف، ما ينذر باختفائه من خريطة العالم. ووفق صحيفة «الرأي» الأردنية نقلا عن رئيس جمعية الجيولوجيين الأردنيين صخر نسور: «أدى انخفاض منسوب مياه البحر بمعدل 1.5 متر سنويا، إلى تقلص مساحته 35% خلال الـ40 عاماً الماضية، ما يعني أنه مهدد بالاختفاء تماما بحلول منتصف القرن الحالي. مضيفا: «السرعة التي تنحسر بها مستويات المياه مقلقة للغاية، وتتطلب تحركاً جاداً وسريعاً، قبل أن تختفي هذه الظاهرة الجيولوجية الفريدة ذات التراث التاريخي الفريد على كافة المستويات»، ورجح نسور أن جفافه تماماً سيكبد الأردن خسائر فادحة لاعتمادها على مدخولاته كوجهة سياحية ومنتجع طبيعي يقصده ملايين السياح وطالبي العلاج حول العالم سنويا، لاحتواء مياهه على نسبة عالية من الملح.