مغرم عسيري (محايل عسير)
ناقش أمير منطقة عسير الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز، مع ثلاثة وزراء احتياجات محافظة محايل عسير، خلال الاجتماع الذي عقده في المركز الحضاري مع أعضاء المجلسين المحلي والبلدي، ومديري فروع الوزارات الخدمية بمنطقة عسير؛ لبحث القضايا المحلية الساخنة.

وخلال الاجتماع جرى الربط المباشر عبر اتصالات هاتفية بوزراء التعليم، والصحة، والنقل؛ سعيا لإيجاد الحلول العملية وبالتوقيت الزمني.

وفي مجال المياه المحلاة، أعلن الأمير تركي بن طلال أن هذا التحدي سينتهي بحلول العام 2022 عبر مشروع الشقيق 3.

وفي مجال التعليم، وعد وزير التعليم بزيارة قريبة لمنطقة عسير وستكون أول زيارة لمحافظة محايل.

وفي الصحة، ذكر أعضاء المجلسين حاجة المحافظة إلى مستشفى نساء وولادة، ومستشفى مرجعي يخدم قطاع تهامة عسير، ومستشفى صحة نفسية، وافتتاح فرع للمستشفى العسكري.

وفي مجال الاتصالات، فقد بين الأمير تركي بن طلال وبعد التنسيق مع نائب وزير الاتصالات المهندس هيثم العوهلي، أنه بحلول الربع الثاني من عام 2020 سيتم الانتهاء من تغطية 120 قرية بشبكة الجيل الرابع.

وفي مجال الطرق، كانت المطالبات بدعم تكاليف واستكمال الطرق المتعثرة، ودعم مشروع درء وتصريف السيول.

وكشف أمير منطقة عسير، دراسة شملت خمسة طرق محورية على مستوى المملكة، سينفذ اثنان منها في منطقة عسير، مشدداً على توحيد الجهود وإبراز المطالب الإستراتيجية، التي ستجلب المشاريع الصغيرة والمهمة لتلبي كافة المطالب والاحتياجات.

عقب ذلك زار أمير عسير محافظة محايل، لرصد احتياجات المواطنين والمواطنات ودفع عجلة التنمية لتشمل كافة المناطق والمحافظات والقرى والهجر، ثم تم تكريم مشرفي وطلاب ماراثون «صدر الكرامة» ورجال الأعمال الذين قدموا مبادرات مجتمعية صحية تقدر بحوالى 16 مليون ريال.

عقب ذلك افتتح أمير عسير جامع محمد فلقي، الذي يعد من أكبر الجوامع بمنطقة عسير بمساحة 32000 متر مربع، وسلّم الأمير تركي بن طلال 61 منحة سكنية للمستحقين.