«عكاظ» (جدة)
افتتحت مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، أول صالة سينما متعددة الأبعاد في المملكة K-Max، تتميز بتقنية متطورة ومبتكرة تم تجهيزها باستخدام أحدث وسائل وأجهزة العرض المرئي والصوتي، ما يضع الحضور في قلب الإثارة والمتعة عبر تجربة فريدة من نوعها. وتسع الصالة 46 مقعدا، إضافة إلى عدة مقاعد خصصت لأصحاب الهمم، وتضم شاشة عرض 3D، ومقاعد تفاعلية مع العرض عبر الحركة الرأسية والأفقية، وأجهزة الاستشعار التي تضيف البعد الرابع. ودعمت الصالة بمجموعة واسعة من الخدمات والمرافق العامة، بينها سلسلة مطاعم ومحلات تجارية، ومواقف سيارات وغيرها.

ويعد تدشين سينما K-Max خطوة هامة ضمن إستراتيجية المدينة الاقتصادية لتوسيع ودعم قطاع السياحة والترفيه بالمملكة، والمساهمة في نموه بالتماشي مع رؤية 2030، فيما تولي المدينة أهمية خاصة بهذا القطاع لتصبح الوجهة الصاعدة على البحر الأحمر من خلال العمل على 3 مسارات، هي: إنشاء وتطوير مرافق رياضية عالمية، واستضافة وتنظيم الفعاليات والأنشطة الفنية والثقافية، إضافة إلى استحداث مشاريع سياحية وترفيهية تستهدف العائلة السعودية. كما تعمل المدينة على تطوير أكثر من 30 مشروعا ترفيهيا انتهت بالفعل من أغلبها.