خالد آل مريّح (أبها)
أكد أمير منطقة عسير الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز، عزمه على مواصلة مسيرة البناء والنماء لمحافظات منطقة عسير، والوقوف على مطالب الأهالي عن قرب، تنفيذاً لتوجيهات قادة البلاد التي تضع خدمة المواطن أولوية قصوى، وتهيئة كافة السبل لتحقيق رغد العيش والرفاهية.

واستكمالاً لجولاته التفقدية، زار أمير عسير أمس (الثلاثاء) محافظة البرك على ساحل البحر الأحمر، وفور وصوله إلى مقر الاجتماع بالمركز الحضاري التقى بالمحافظ ورؤساء المراكز ومديري الإدارات الحكومية، واطلع على سير العمل، واستمع إلى شرح مفصل عن الخدمات التي تقدمها المحافظة للأهالي وبحث جوانب النقص، ومن ذلك مناقشة تطوير أقسام المستشفى الداخلية بشكل عام، حيث يتم في الأيام القادمة إعادة تكاليف مشروع تحسين المستشفى الحالي، ريثما يتم تطوير مركز طوارئ وإسعاف متقدم بالتنسيق مع الوزارة، إضافة إلى طرح مشروع تطوير العيادات الخارجية بالمستشفى خلال الأيام القادمة، كما تمت مناقشة أبرز الحاجات والحلول اللازمة لتذليل الصعاب، وحل المعوقات وتيسير مسار العمل في كافة الإدارات الخدمي، حاثاً الجميع على بذل الجهود وتسهيل أمور المواطنين وإنجاز معاملاتهم.

من جهة أخرى، ترأس الأمير تركي بن طلال، اجتماعات المجلس المحلي والبلدي وناقش عدداً من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، والتقى شباب وشابات ورواد الأعمال والمشايخ والأعيان وبحث كافة المسائل كلٌ في مجاله، واستمع لمطالبهم ومقترحاتهم وطرح عدد من البرامج والمبادرات الثقافية والشبابية التي يطمح ‏أبناء المحافظة لتنفيذها.

وبيّن أمير عسير أن محافظة البرك تضم أربعة مراكز ستكون جميعها مغطاة بالخدمة الشاملة من قبل شركة الاتصالات السعودية، ويتبع للمحافظة أكثر من 250 قرية، عدد سكانها أكثر 20 ألف نسمة مغطاة بالخدمة الشاملة، مشيراً إلى أن ثلاثة من المراكز ضمن مشروع النطاق العريض الحالي بما فيها مركز البرك وأكثر من 14 قرية، وعدد المنازل في النطاق العريض أكثر من 2000 منزل والسكان أكثر من 15 ألف نسمة.