«عكاظ» (لوس أنجليس)
بمجرد إبلاغ فرع بنك أوف أمريكا في دالاس السيدة ريكسا كيو (56 عاماً) بخصم بضع دولارات من حسابها المجمد منذ 6 أشهر، لم تجد الخمسينية الأمريكية حلا سوى إشعال النار في ماكينة صرافه الآلي لمجرد الانتقام من البنك. وفق صحيفة «دالاس مونينغ نيوز» الأمريكية، وبعد القبض عليها، وجهت الشرطة إليها تهمة الإحراق المتعمد، وفي مذكرة التوقيف أكدت الشرطة أن كيو كانت لا تزال أمام البنك حين وصل رجال الشرطة وأفراد الإطفاء. ووفقا للصحفية تمكن رجال الإطفاء من إخماد النيران بسرعة، غير أنها ألحقت أضرارا بآلة صرف النقود والباب الأمامي للبنك. اللافت أن كيو هي من استدعت الشرطة وأبلغتها بإشعالها النيران في ماكينة الصراف الآلي، لأن البنك تجاوزها قائلة: «كان من المفترض أن يخطرني البنك بنيته في خصم أموال من حسابي البنكي». ورغم أنها تقيم في لوس أنجليس، إلا أن الشرطة حجزتها في مقاطعة دالاس، لحين عرضها على المحكمة بعد التأكد من قواها العقلية.