«عكاظ» (رأس تنورة)

تواصل بلدية محافظة رأس تنورة جهودها في إزالة كافة مظاهر التلوث ومعالجة التشوه البصري وتحسين المشهد الحضري، من خلال إزالة اللوحات الدعائية المخالفة والكتابات المشوهة للمظهر العام، وكذلك الأنقاض المجهولة المصدر والنفايات، والتي تأتي ضمن إطار جهود البلدية الخدمية المختلفة للمحافظة على البيئة ولإزالة التشوه البصري والعناية بجميع مناطق المحافظة.

وأوضح رئيس بلدية محافظة رأس تنورة بالإنابة ناصر التميمي أن الحملة تهدف إلى الحد من العشوائيات ومسببات التشوه وتعزيز الوعي والسلوك الحضاري وحماية المرافق العامة، مشيراً إلى أن الفرق المتخصصة أزالت خلال الشهر الماضي، ما يقارب 30 لوحة مخالفة، و قامت بطمس 136 متراً كتابات مشوهة للمنظر العام، كما أزالت الفرق 2208 م3 من الأنقاض، كما رفعت عددا من المركبات التالفة والمهملة من مواقع متفرقة بالمحافظة، وشملت الحملة كنس الشوارع ومسح أراضي الفضاء واستبدال الحاويات والبراميل وتعقيم الحاويات بالمبيدات الحشرية وإزالة الحشائش وإزالة الأثاث التالف، حيث شارك بالحملة عدد من العاملين والمراقبين ومسؤولي البلدية، مؤكداً استمرار تنفيذ الحملات ضمن خطط عملية، وذلك للقيام بمعالجة مختلف عناصر التشوه البصري.