«عكاظ» (الدمام)
نيابة عن أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف، افتتح رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية، عبدالحكيم الخالدي مساء أمس (السبت) النسخة الأولى من معرض الأسر المنتجة «صنعتي الخفجي 2019»، الذي تُنظمه غرفة الشرقية برعاية أمير المنطقة، وذلك بحضور محافظ محافظة الخفجي محمد الهزاع.

ويضم المعرض الذي يستمر حتى الثلاثاء 16 أبريل الجاري، نحو 50 أسرة منتجة من أبناء محافظة الخفجي، يعرضون العديد من المنتجات اليدوية والمأكولات بأنواعها، فضلاً عن العطور وأعمال الديكور.

وقال الخالدي إن المعرض يُمثل منفذاً تسويقياً كبيراً لأعمال الأسر المنتجة من أبناء محافظة الخفجي، الذين يُقدمون اليوم أعمالاً تستحق الإشادة بها، لافتاً إلى أن مشاريع الأسر المنتجة تحد من عوز هذه الأسر وتحويلها من مجرد أُسَر متلقية للإعانات إلى أسر منتجة، فضلاً عن دورها في تأصيل التراث الوطني.

وأكد استمرارية الغرفة في طرح المبادرات وإقامة الفعاليات ذات الشأن بالأسر المنتجة لما يمكن أن تُمثله في الاقتصاد الوطني، لافتاً إلى أنها تحتل مرتبة متقدمة في اقتصادات العديد من الدول في العالم، وأن المملكة لديها من المقومات اللازمة لجعل الأسر المنتجة رقماً يعتد به في الاقتصاد الوطني.

من جهته، قال أمين عام غرفة الشرقية، عبدالرحمن الوابل، إن معرض العام يُشارك فيه 50 أسرة منتجة تلقوا المساندة التدريبية المميزة من مركز المسؤولية الاجتماعية بالغرفة استعداداً للمشاركة في المعرض، مفيداً بأن الأسر المشاركة سوف تُمنح لها الفرصة بالالتقاء المباشر مع جمهور الزوار، لافتاً إلى أن لكل أسرة مشاركة بطاقة تعريفية تتضمن بيانات التواصل يتم توزيعها على الزوار، فضلاً عن إصدار دليل تسويقي يضم كافة الأسر المشاركة للمساعدة في تسويق ما تنتجه، فإنه يفتح الباب لاستمرار تسويق منتجات الأسر المشاركة ومنتجاتها طوال العام دون الاعتماد على المعرض فقط، إذ يُسهل الدليل على الجمهور بعد انتهاء المعرض أن يتواصلوا مع الأسر المنتجة لطلب منتجاتهم.